كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

قامت فى الآونة الاخيرة  وزارة التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية بالاعلان عن منصة مدرستى التعليمية وسنقوم من خلال هذا المقال بشرح كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

وذلك بعد الا‘عتماد تقدم خدمات تعليمية للطلبة عن بعد من خلال الإنترنت فقط .

وأعلنت بأنه تم تعديل الرابط الخاص بالمنظومة ليتم تسهيل دخول الطالب عليها.

كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

مع دخول العام الدراسي الجديد وبداية سنة جديدة في جميع مراحل التعليم يبحث الناس دائمًا كيفية  عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

 يثور نقاش حاد وجاد هذه الأيام حول الاختبارات الموضوعية,ومدى مناسبتها في  تحقيق الأهداف التي تصمم من أجلها.

وينادي كثير من الباحثين الآن لإبعاد ما  يسمى ثقافة (الاختيار من متعدد) واستبدالها باختبارات بديلة.

ومع اننا نوافق جزئيا على ذلك,إلا أن الاختبارات الموضوعية لاتزال تمثل رهانا طيبا يمكن أن يعول عليه إذا ما أحسن تصميمها و بناؤها .

كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

  أمور ينبغي مراعاتها قبل تصميم الاختبار :

          هناك قواعد أساسية يجب على من يرغب في إعداد أي اختبار أن يضعها في حسبانه عند تصميمه لاختباره، وأهم هذه الأسس، في نظر الباحث، ما يلي:

1-           ينبغي أن يركز كل سؤال أو بند على أهداف تعلمية مهمة تماماً ويتحاشى السؤال عن أشياء هامشية تافهة.

2-           ينبغي أن يصمم كل بند أو سؤال ليستخلص من الطالب المعارف والأداءات المتصلة بأهداف التعلم المقيسة.

3-           لذا ينبغي أن ينطلق إعداد الاختبار من جدول بمواصفات الاختبار المستقاة من أهداف التعلم التي نص عليها البرنامج.

4-     ينبغي أن تكون اللغة التي تصاغ بها الأسئلة أو البنود سهلة واضحة؛ ولا تكون غامضة مليئة بكلمات غير شائعة وتراكيب نحوية معقدة .

5-           ينبغي أن يكون كل بند مستقلاً عما قبله وعما بعده .

6-     ألا تنقل الجمل من الكتاب المقرر بنصها وحروفها في بنود الاختبار؛ حتى لا تعتمد استجابة الطلاب على ما حفظوه من النص المقرر.

7-           ينبغي أن تكون هناك إجابة واحدة صحيحة أو تكون هي الأفضل بشهادة الخبراء .

8-     ألا يوضع بند أو سؤال بحيث يكبت أو يحول بين الطالب المتفوق وإظهاره تحصيله لأهداف التعلم المقيسة من خلال صياغات تعجيزية .

9-     بالمثل، لا ينبغي أن يوضع في البند أو السؤال قرائن أو منبهات تقود للإجابة عنهما دون أن تتوافر لدى الطالب المعرفة أو القدرة الحقيقية اللازمة للإجابة .

كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

 

    • كيف يحدد نوع البند المناسب للاختبار؟

      حالما يصل المعلم إلى مرحلة صياغة البند وبنائه، سيجد أنه ينبغي عليه أن يختار نوعاً أو مزيجاً من أنواع البنود الموضوعية ليضمنها اختباره.

    • وعلى الرغم من أن ذلك يحدث اعتباطاً أحياناً، لكن ذلك ليس القاعدة في كل الأحيان.

    • ففي بعض الأحيان يكون المعلم مجبراً على نوع معين من البنود؛ فترجيح نوع من البنود على نوع آخر تحدده بعض العوامل مثل:

      1- طبيعة المادة الدراسية ونوع المحتوى والهدف.

      2- الزمن المتوافر للاختبار، وكذلك الإمكانات المتوافرة للتصحيح.

      3- مدى ضرورة الحصول على نتائج سريعة.

      4-5- طبيعة نواتج التعلم، ومدى جودة البند.

      البنود المطلوبة للإختبار :

    • يقول قرونلند “إذا تساوت كل الظروف، فإن البنود من نوع الاختيار من متعدد تمثل أفضل أنواع البنود الموضوعية وأنسبها لقياس نواتج التعلم المختلفة؛

    • البسيط منها والمعقد، لذا نجدها تستخدم على نطاق واسع” وإذا وضعنا في حسباننا ما ورد في 5.4 أعلاه،

    • فإنه من الأجدى أن نبدأ بناء كل بند على أنه اختيار من متعدد،

    • ولنتحول إلى نوع آخر من البنود فقط إذا ما كانت نواتج التعلم ومحتوى الموضوع يستوجبان ذلك.

    • كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

    •           وفي كثير من الأحيان يكون أمام المعلم أكثر من خيار من البنود لاختبار الهدف الواحد فمثلاً إذا كان:

      الهدف (أ) يستطيع الطالب أن يتعرف على معاني كل الألفاظ الجديدة من خلال نص يقرؤه.

      نوع البند: ارسم دائرة حول الحرف الذي يشير للمعنى الصحيح من بين الكلمات التالية.

      الهدف (ب) يستطيع الطالب أن يربط بين المصطلح النحوي وتعريفه.

      نوع البند: اختر من القائمة (ب) التعريف الذي يناسب المصطلح في القائمة (أ).

      الهدف (ج) سيحدد الطالب ما إذا كانت أحداث بعينها قد وردت في القصة أم لا.

      نوع البند: فيما يلي قائمة بأحداث وقعت في غزوة بدر. ضع دائرة على (ص) إذا كانت صواباً، ودائرة على (خ) إذا لم تحدث.

      كيفيه عمل اختبارات طبقا لنظام المسموع والمقروء ؟

    •           نجد أن الهدف في (أ) قيس باستخدام بند من بنود الاختيار من متعدد. وكان من الممكن أيضاً أن نختبر هذا الهدف باستخدام بنود الصواب والخطأ. وكذلك فإن الهدف (ب) كان يمكن اختباره ببنود الاختيار من متعدد كما اختبرناه ببنود المواءمة (المزاوجة).

    • وهكذا فإن بعض البنود تمكنك من قياس الكثير من الأهداف، ولكن الخيارات التي تجعلك تختار منها تخضع لبعض الاعتبارات،

    • مثل: القيود الزمنية، أو ما يفضله  المعلم، أو خبرته وحنكته في كتابة البنود المختلفة.

    • وهكذا فإن بعض الأهداف مثل الهدف (ج) لا يستطيع المعلم قياسه إلا بنوع واحد من البنود الموضوعية،

    • وهو الصواب والخطأ. وقد تصلح له بعض الأنواع الأخرى، إلا أن نوعية الصواب والخطأ هي الأحرى بالاستخدام.

    • وباختصار، فإن أهدافنا هي التي تساعدنا على اختيار واستخدام نوع البنود،

ويمكنكم الاطلاع على تحاضير للتربية الفكرية من هنا

للتواصل عبر الواتس أو الاتصال تليفونيا على احدي الارقام التالية :

0555107025

0557977722

0551092444

0558396006

0558396004

0558396119

0505107025

فتح المحادثة
هل تحتاج مساعده ؟
مرحبا بكم في مؤسسة التحاضير الحديثة يمكنك بدا المحادثه معنا الان