تلخيص مادة التوحيد للصف السادس الإبتدائي للفصل الدراسي الأول لعام 1442 هـ

تلخيص مادة التوحيد للصف السادس الإبتدائي للفصل الدراسي الأول لعام 1442 هـ

يسر مؤسسة التحاضير الحديثة أن تقدم لكم هذا الجهد المتواضع لأبنائنا الطلاب، وذلك للإسهام في زيادة التحصيل الدراسي وتوصيل المعلومة بطريقة مبسطة وممتعة، علمًا أنه لا يغني عن الكتاب المدرسي. 
تلخيص جميع المواد (ابتدائي ومتوسط وثانوي مقررات)

كما نقدم :
*جميع أنواع التحاضير على الإيميل و طباعة وسي دي تصلك أينما كنت . 
*نقوم أيضاً بإدخال جميع التحاضير على بوابة المستقبل ومنظومة التعليم الموحدة.
*عمل جميع أنواع التصاميم والإستراتيجيات والوسائل التعليمية .
للطلب على الرابط أدناه :-

www.mta.sa

يحتوي تلخيص مادة التوحيد للصف السادس الإبتدائي للفصل الدراسي الأول على الوحدات الآتية :

الوحدة الأولى : (الإيمان) وتحتوي على عدد من الدروس الآتية :

الدرس الأول : الإيمان

الدرس الثاني : شعب الإيمان

الدرس الثالث : نواقض الإيمان ومنقصاته

الوحدة الثانية : (نواقضَ الإيمان) وتحتوي على عدد من الدروس الآتية :

الدرس الأول : الشِّركُ الأكبرُ

الدرس الثاني : أنْواعُ الشِّركِ الأكبرِ

الدرس الثالث : الكُفْرُ الأكبرُ

الدرس الرابع : الكُفْرُ الأكبرُ

الدرس الخامس : النِّفَاق الأكْبَرُ

الوحدة الثالثة: (منقصات الإيمان) وتحتوي على عدد من الدروس الآتية :

الدرس الأول : الشرك الأصغر

الدرس الثاني : الكُفْرُ الأصْغَرُ

الدرس الثالث : النِّفَاقُ الأَصْغَرُ

الدرس الرابع : البِدَعُ

الدرس الخامس : بالذُّنوبِ والمَعاصِي

ومن أمثلة الملخص الأتي:

الوحدة الثالثة: منقصات الإيمان

الدرس الأول : الشرك الأصغر

  • تعريف الشرك الأصغر

هو: كُلُّ معصيةٍ وردَ في الشرعِ تسميتُها شِركاً، ولم تَصِلْ إِلى حدِّ الشركِ الأكبر.

  • حكم الشرك الأصغر

مُحَرَّم ومنقصٌ للإيمان، وهو وسيلة إلى الشركِ الأكبر.

الحذرُ من الشِّركِ الأصغرِ

حذَّر النبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم أصحابَه رَضِيَ اللهُ عَنْهُم وأمَّتَه من الشركِ الأصغر، فقال: (إن أخْوَفَ مَا أخَافُ عليكم الشِّرْكُ الأصغرُ) (1).

فيجبُ على كُلِّ مسلم الحذَرُ منه، واجتنابُ الوقوعِ فيه.

  • أنواعُ الشِّركِ الأصغر :-
  • النوع الأول: الشِّركُ الخفيُّ

هو: الشِّركُ في النيَّة والإرادة والقصد.

أمثلته

1- الرَّياء

وذلك بأن يعملَ الإنسانُ عملاً مما يُتقرَّب به إلى الله؛ يريدُ به ثَنَاءَ النَّاسِ ومدحَهم علي تلك الطاعة،

كالذي يحسِّن صلاتَه لأجل أن يَمْدَحَهُ النَّاسُ، قال النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (أخوفُ ما أخافُ عليكم الشِّركُ الأصغرُ)، قالوا: يا رسولَ الله، وما الشِّركُ الأصغرُ؟ قال: (الرِّياءُ) (1).

2- السُمْعة

وذلك بأن يقرأَ القرآن الكريمَ من أَجْلِ أن يسمع الناسِ قراءته ويمدحوه.

علاجُ من وقع في الشِّركِ الخفيِّ:

  • التوبة إلى الله توبة نصوحا

  • تقوية الإيمان

  • النوع الثاني: الشِّرك الظاهر وهو علي قسمين :-

القسم الأول :الشِّرك في الألفاظِ

أمثلته

الحَلِفُ بغير الله

لا يجوز الحلف بغير الله امتثاًلا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (من كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت ) ، والدليل على أنه شرك قول النبي صَلَّى اللهُ عَليه وسلم: (مَنْ حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك) (2).

2- مساواةُ الخالق بالمخلوق في المشيئة ونحوها من الأِلفاظ:

مثلُ قول: لولا الله وفلان، وقول: ما شاء الله وشِئْتَ ونحوهما؛ قال رجلٌ للرسول صَلَّى الله عَليه وسلم: ما شاء الله وشِئْتَ، فقال صَلَّى اللهُ عَليه وسلم: (أجعلتني والله عدلًا؟! قُل: ما شاءَ الله وحده) (1).

  • القسم الثاني: الشِّركُ في الأفعال

أمثلته

تعليق التَّمائم وهي ما يُعَلَّق على الأعناق أو المراكبِ أو البيوت أو غيرها، من خُيُوطٍ، أو خَرَزٍ، أو حَصَى، أو غيرِها؛ أو أي شئ يعلق لجلب نفعٍ، أو دفع ضُرٍّ، أو خوفاً من العين، وكذلك من الأمثلة التَّشَاؤمُ من الأشياء عند رؤيتها أو سماعها.

 

أنواع الشرك الأصغر

أنواع الشرك الأصغر

الفرقُ بين الشِّركِ الأكبرِ والشِّركِ الأصغر

 

 

 

الفرقُ بين الشِّركِ الأكبرِ والشِّركِ الأصغر

الفرقُ بين الشِّركِ الأكبرِ والشِّركِ الأصغر

الدرس الثاني : الكُفْرُ الأصْغَرُ

تعريفُ الكفر الأصغر

هو: كُلُّ معصيةٍ ورد في الشرع تسميتُها كفراً ولم تَصِلْ إِلى حدِّ الكفر الأكبرِ.

حكمُ الكفرِ الأصغر

مُحَرَّمٌ وذنبٌ عظيمُ، لأنه من أعمال الكفار التي حَرَّمها الإسلام، ولكنه لا يُخرجُ صاحِبَهُ من مِلَّةِ الإسلام.

أمثلته

أمثلة الكفر الأصغر

أمثلة الكفر الأصغر

كفر النعمه

هو جُحُودُ نعمةِ الله تعالى ونسبتُها لغيرِه

قتال المسلم لأخيه المسلم

قال رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهَ وَسَلَّمَ: (سِبَابُ المسلمِ فُسوقٌ، وقِتَالُه كفرٌ) (1).

الطعن في أنساب الناس

هو القَدْحُ في أنسابِ النَّاس.

النباحة علي الميت

وهي رفعُ الصوتِ بالنَّدبِ على الميِّتِ والدعاء بالويلِ والثُّبُور كقول: واويلاه! واحسرتاه! وما أشبهَ ذلك،

قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهَ وَسَلَّمَ: “اثنتان في النَّاس هما بهم كفرٌ: الطَّعْنُ في النَّسَبِ والنِّيَاحةُ على الميِّتِ

الدرس الثالث : النِّفَاقُ الأَصْغَرُ

تعريفُ النِّفاقِ الأصغر

هو: عَمَلُ شيءٍ من أعمالِ المنافقينَ مما لا يصل إِلى حدِّ الكفرِ مع بقاءِ الإِيمانِ في القلب.

ويُسَمَّى النِّفاقُ الأصغرُ: (النِّفَاقَ العَمَلِيَّ).

حُكمُ النِّفاق الأصغر

هو مُحَرَّمٌ ، ومن فعل خصلةً من خصالِه ففيه خصلةٌ من خصالِ النِّفَاقِ، حتى يَدَعَها، ولكنه لا يَخْرُجُ من مِلَّةِ الإِسلامِ

علامات النفاق الأصغر

  • الكذبُ في الحديثِ.

  • إخلافُ الوعدِ.

  • خيانةُ الأمانةِ.

  • التكاسلُ عن الصَّلاةِ.

ويدل على بعض هذه العلامات:

قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (آيةُ المنافقِ ثَلاثٌ إِذا حدَّثَ كَذبَ وإِذا اؤتمن خانَ وإِذا وَعَدَ أخلَفَ) (1).

الدرس الرابع : البِدَعُ

تعريف البدعة

هي: التعبُّدُ لله بما لم يَشْرَعْهُ الله ولا رسولُه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .

حكم الدعة

البِدعةُ مُحَرَّمةٌ وضلالٌ،

قال صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رَدٌّ)(1)، ومعنى رَدٌّ: مردودة على صاحبه فلا يقبله الله.

أمثلة البدعة

بِدْعَةُ صلاة مخصصة في شهر رجب تسمي صلاة الرغائب.

بدعة الاحتفال بالمناسبات الدينية التي لم يحتفل بها النبي صلى الله عليه وسلم ولا السلف الصالحُ من بعده كبدعة الاحتفال بالمولد النبوي.

خطوره البدعة

  • أن عملَ المبتدِعِ مردودٌ عليه لا يقبله الله ولو مع حسن نية صاحبه.

  • تهدمُ السُّنَنَ الصحيحةَ، وتُقَلِّلُ مِنَ انتشارِها.

  • يُحْجَبُ يوم القيامةِ عن حوضِ النبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

الدرس الخامس : بالذُّنوبِ والمَعاصِي

  • المرادُ بالذُّنوبِ والمَعاصِي

الذُّنُوبُ هي: تَرْكُ الواجباتِ الشَّرعِيَّةِ، وفِعْلُ المُحَرَّماتِ.

أنواعُ الذنوب والمَعاصِي

  • النوع الأول الكبائرُ

المراد بها:

كُلُّ معصيةٍ ترتب عليها حَدٌّ في الدنيا، أو عقوبةٌ، أو تُوُعِّد عليها بالنَّار، أو العذاب، أو اللعنة، أو الغضب.

أمثلتها

قَتْلُ النَّفْسِ بغيرِ حقٍّ.

أكلُ الرِّبا.

عقوقُ الوالدين.

شهادةُ الزُّور.

  • النوع الثاني الصَّغائرُ

المراد بها:

كُلُّ معصيةٍ لا يترتَّب عليها حَدٌّ في الدنيا، ولا عيدٌ في الآخرة.

أمثلتها

عَدَمُ رَدِّ السَّلاَمِ

  • حكم مرتكب الكبائر والصغائر

مرتكبُ الكبائرِ والصغائرِ مؤمنٌ ناقصُ الإِيمانِ لا يَخْرُجُ عن مِلَّةِ الإسلام.

ففي الدنيا مؤمنٌ بإِيمانه فاسقٌ بكبيرته، وفي الآخرة تحت مشيئة الله إِن شاء الله غفر له، وإِن شاء عذَّبَه والصغائر تُكفر باجتناب الكبائر وفعل الطاعات.

  • أسباب الوقوع في الذنوب والمعاصي

1- ضَعْفُ الإِيمانِ في قلب العبد.

2- تزيينُ الشيطانِ ووسوستُه.

3- قِلَّةُ ذكرِ الله وتلاوةِ آياته والتفكُّرِ في مخلوقاته.

  • أثار الذنوب والمعاصي علي التوحيد
  1. قسوة القلب وظلمته فيضعف إيمانه ويُحرم لذه الطاعات.
  2. المعيشة الضيقة والنكدة فلا طمأنينة له.

وللحصول على تلخيص مادة التوحيد للصف الخامس الإبتدائي للفصل الدراسي الأول لعام 1442 هـ على الرابط ادناه :

تلخيص مادة التوحيد للصف السادس الإبتدائي

للتواصل عبر الواتس أو الاتصال تليفونيا على احدي الارقام التالية :

0555107025

0557977722

0551092444